أدبية - ثقافية

الوقت

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى

يو تيوب

   

الشاعر حسن رحيم الخرساني .. ميساني هاجر ليسكن جنة الإبداع

تم قراءة الموضوع 239 مرة   

الكاتب:كريم عبد مطلك

08/7/2017 11:31 صباحا

حاوره : كريم عبد مطلك

كثيرون هم منْ غادروا الوطن لهذا السبب أو ذاك، وتركوا قلوبهم فيه، وبقيت أعينهم ترنو إليه بأنتظار اللحظة التي تكتحل ُ بها هذه العيون ُبرؤية عراق عملاق لا ينحني إلا إلى أهله  الطيبين، وبقي العراق ُ يحن ُ حنين يعقوب ليوسفَ شاخصا ً الأبصار َ نحوهم لتكتحل َ عيونُه ُ برؤية هؤلاء الذين رفعوا رأسَه ُ بين الأمم مثلما أرتفعت ْ قاماتُهم باسم والدهم العراق.
واليوم نلتقي واحدا من هؤلاء، وهو الشاعرُ العراقي الميساني حسن الخرساني المقيم حاليا في السويد، فكان هذا الحوار:
ـ لنبدأ بزيارتكم الأخيرة للعراق، بعد غربة طويلة كيف وجدت العراق؟
ج ـ بعد سبعة عشر عاما في غابات الغربة، ظلتْ ذاكرتي تحتفظ ُ بطفل جميل يزدهر ُ بالنخيل، طفل ٌ اسمه ُ العراق، العراق ُ الذي تفرح ُ الشمس ُ حين تقبل ُ ترابَه ُ، عراق ُ الحب، والسعادة، عراق ُ الحضارة والتقدم، عراق ُ الذي لا ينتمي إلا إلى العراقيين الذين رسمت ْ أصابعهم تأريخه ُ الذي علم العالم اللغة والإشارة، علم َ العالم الكتابة وما تحتوي عليه المعاني، بعد سبعة عشر عاما من الغربة وجدت ُ العراق َ طفلا ً جريحا يفرش ُ طفولتَه ُ أمام العالم معفرا ً بدماء الحروب التي مضتْ،يبحث ُ عن ذاته بين رماد يابس، ورماد تقذفه ُ أيد غريبة لا تفقه سوى مصالحها فقط، ورغم هذا العذاب
وجدت ُ العراق أبيا ً كريما لا ينحني إلا إلى أهله الطيبين
 
ـ ماجديدك يا ساكن الإبداع ؟
ج ـ بعد صدور خمسة كتب لي، هناك ثلاث مجاميع تحت الطبع وهم بياض السواد ، وتراب الأغنية ، وما يعتقده ُ زوربا، ومازلت متواصلا ً مع قافلة الإبداع في الكتابة والنشر.
ـماذا تعني لك الصور التالية :
 أ ـ العراق الجديد:  النور الذي تتمناه العصافير ُ التي أتعبتها الحروب بكافة معانيها.
 ب ـ دجلة : كانت ْ قمر ُ العراق المقدس ، واليوم واحسرتاه ، هي أرملة ٌ بلا وطن .
ج ـ مظفر النواب: تأريخ ٌ عراقي زرع َ في جسد العراق نبضه ُ بصدق
حتى أعشوشب في عيون أهله، سيبقى قمر ُ النواب ينثر ُ المطر وسنبقى نحن نغتسل بهذاه المياه العذبة.
 د ـ  النخيل : هي أمي التي علمتني معنى الحب والصبر وأحترام الذات، النخيل ُ هي لغة الأرض الطيبة .
 هـ ـ السويد : وطني الثاني الذي منحني الآمان والعيش في سلام والذي علمني الكثير بعدما فقدت ُ الكثير.
ـ هل من جوائز جديدة تقديراً لابداعكم أضيفت الى مانلتموه سابقاً ؟
ج ـ أنا لا أنظر  إلى الجوائز كي أنتظرها، حصلت ُ على جوائز كثيرة وأهمها عام 2007 جائزة  ناجي نعمان الثقافية ـ جائزة ـ الأستحقاق ـ
واليوم أنا متواصل مع الأدب لا من أجل الجوائز بل هناك قلب ينبض بالحب لهذا الطريق ..
ـ هلا اتحفتنا بلآلئ من جديدكم مع قصيدة قريبة الى قلبكم ؟
حبلى بحجم الموت
ـــ ـــ ـــ ـــ ـــ ــ ـــ
راكضا ً
مثلَ لون ٍ أزرق
أفتح ُ للصباح ِ
أبوابَ الليل ِ .. ولا أنتظر
أحيانا ً
أتسلل ُ
كي أدخلَ جيبي
لأنام ..
قالت ْ نخلة ُ :
يداك َ نهران ِ
لكنّ العصافير َ بلا أجنحة ..،
والمدينة َ
لا تتهجى لغة َ الطائرات ِ ..
في الصيف
يركب ُ المحتجون َ على البرلمان ِ
قوارب َ النوم ِ
ثم يتزوجون َ المولدات ..
المولدات ُ تدمدم ُ
والمحتجون َ يعزفون َ لها بالدعاء ..!!
قالت ْ نخلة ُ :
ــ المكان ُ كرة ٌ ــ
.............
لهذا رأيتـُها لا تتنفس
تبكي على صوتـِها .. ولا ..
قالت ْ نخلة ُ :
أنت َ بحجم ِ الموت ِ
تكتب ُ للمسافات ِ
رائحة َ الكراسي .. ومساميرَها ..،
تكتب ُ للوردة ِ
أحذية َ الدخان ..،
تكتب ُ
راكضا َ ..!!
قلت ُ :
ــ الكية ُ 1 ــ تعبت ْ
الطريق ُ مزدحم ٌ بالمؤامرات
وأنا أفرش ُ عيوني
ولا أنتظر ..
أفرش ُ عيوني .. وأقول ُ :
هكذا هي  الديمقراطيات ُ
أطفال ٌ تبيعُهم طفولتـُهم للعابرين َ
أرامل ُ تحتضن ُ الشمس َ
كي يبرد َ القمر ..!!
شباب ٌ متخمون َ بالأمنيات ِ
دوائر ُ حبلى بالفساد ِ المتجدد
بلد ٌ
يتمشى مثل َ ماء ٍ عكر ..!؟
قالت ْ نخلة ُ :
يداك َ نهران ِ
وأنت َ خارج ُ الحدود ..،
وأنت َ ..
المولدات ُ تـُدمدم ُ
لهذا رأيتـُها لا ..
لا تتنفس ..!!
ــ ـــ ـــ ـــ ــ
 هامش: 1 الكية هي سيارة دخلت للعراق بعد سقوط النظام 2003
ـ  في الختام ،هل من كلمة أخيرة ؟
ج ـ تحية من القلب إلى عراق الحب والسلام
تحية من القلب إلى جميع العراقيين
أقبل ُ كل َ يد تعمل من أجل العراق والحفاظ على كرامة هذا البلد الكريم.
شكرا ً لك أخي الأستاذ كريم عبد مطلك ولجميع العاملين في شبكتكم الغراء .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



البحث

آخر المواضيع

آيفون تبتكر زرا خاصا بـ" الرعب" في اجهزتها

نصائح تخلصك من رائحة القدمين السيئة للأبد

سامسونغ تستعد لإطلاق هاتفها الجديد "غالاكسي نوت 8"

الغربان ذكية وتخطط للمستقبل كالبشر

سامسونغ ستستعيد المعادن النادرة من "نوت 7"

حقيقة علمية أم مجرد إشاعة..جدل علمي حول فوائد زيت السمك

الاردن: اكتشاف مقابر حجرية غامضة

مزاد أميركي لبيع مقتنيات من القمر

مركبة فضائية تابعة لناسا تقترب من بقعة المشتري "الحمراء...

خطر "النوم السيئ" أكبر مما تعتقد

"محطة فضاء" صينية يعيش روادها على مخلفاتهم

اكتشاف قد يعيد كتابة التاريخ البشري

ضربة الشمس .. أعراضها وكيفية إسعاف المصاب بها

دراسة: عمر الرجل"يؤثر في نجاح عملية التخصيب الصناعي"

اختبار روبوتات استكشاف القمر

نظريات جديدة حول فوائد المياه الغازية

بسبب البحر المتوسط.. كائنات مهددة بالانقراض

آيفون 8.. شاشة مذهلة ستسعد عشاق أبل

علماء: هذا هو الفرق الجوهري بين الإنسان والحيوان

دراسة: المصريون القدماء صنعوا الأطراف الاصطناعية